الرئيسية » نصائح و إرشادات » العمل الحر وكيفية تجنب التقييمات السيئة
Cute arab business man sad because people thumbs down on him, business situation failure or negative feedback from social concept , flat design

العمل الحر وكيفية تجنب التقييمات السيئة

أصبح سوق الأعمال الحرة واحدا من أبرز بيئات العمل الربحية التي يلجأ إليها الكثير ممن يرغب في الحصول على دخل مادي أساسي، أو إضافي، ومن ثمة اكتساب قاعدة صلبة، لنفسك ضمن إحدى مؤسسات العمل الحر،لكن من دون شك هذا الهدف المشروع لم يعد اليوم سهلًا على الإطلاق، خصوصًا مع اشتداد المنافسة التي باتت تعرفها هذه المنصات، فلو تحدثنا مثلًا في هذا المجال قبل 15 أو 20 عاما كان يمكننا القول أنه من السهل التصدر على متن هذه المنصات. غير أن اليوم، وبعد أن حظيت بشهرة واسعة  ، وبعد أن استقطبت الكثير من الشباب حول العالم، فإن الحلم بالتصدر فيها صار أمرا صعب المنال، وذلك بسبب المنافسة الشرسة بها، فأنت ككاتب، أو كمبرمج، أو حتى كمصمم عندما تدخل إلى إحدى هذه المنصات اليوم سواء تعلق الأمر بـ Fiverr أو Upwork أو حتى خمسات، وغيرها من منصات العمل الحر، ستجد نفسك أمام الآلاف من الذين يزاحمونك من أجل تقديم الخدمات نفسها، من هنا و لكي تتمكن من كسب النجاح وجذب العملاء فأنت بحاجة إلى وقت طويل نسبيا، وتضحيات سعرية في مطلع مشوارك العملي الحر، حتى تستطيع أن تجعل العملاء يضعون فيك ثقتهم الكاملة، كما أنك بحاجة إلى الحفاظ على هذه المكانة من خلال الحرص على عدم الحصول على أي تقييمات سيئة في ملفك، لذا اخترنا اليوم أن نتحدث بشكل مفصل حول كيفية تجنب هذا النوع من التقييمات السلبية ضمن عملك الحر .

وللإجابة عن تساؤل كيفية تجنب الحصول على تقييمات سيئة؟ نؤكد أن هذا الأمر يعتمد على عدة جوانب رئيسية، من أهمها أن تقدم خدمة جيدة يرضى عنها العميل، ويشعر حقًا أن المال الذي دفع مقابلها مبرر ويستحق ذلك، فلا أحد يريد دفع مال من جيبه بدون الحصول على خدمة مجزية، وبجانب تقديم خدمة جيدة عالية المستوى، يجب أن تكون ضامنًا للتعديلات عليها، والمقصود بالتعديل هنا هو إجراء التغييرات على العمل المؤدى وفقًا لما يراه العميل مناسبًا، فقد يحدث أن تقوم بتسليم العميل عملا جيدا، ولكن هناك حاجة إلى بعض الأفكار التي يريد منك العميل إضافتها إلى العمل، وحينها يجب أن تكون موافقًا تمامًا على كافة التعديلات التي يطلبها منك العميل، كي تسلمه عملا يرضى عنه تماما ، وهذا لأن رضا العميل عن العمل المقدم من قبلك بالتأكيد سيبقيك بعيدًا عن التقييمات السلبية، وقد يفيدك أيضًا مستقبلا في الحصول على تقييمات جيدة، إذ في الأساس التقييم السيئ مصدره العمل الناقص، الذي قدمته للعميل، و هذا الأخير لا يقوم بتقييم العمل على أنه سيء من منطلق شخصي، وإنما هو يقيمه على أساس العمل الذي استلمه منك، ووجهة نظره فيه، ومدى رضاه التام عنه، لذا يبقى الحل الوحيد الذي أمامك هنا كي تتمكن من تجنب التقييمات السيئة هو تقديم عمل متكامل و احترافي يرضى عنه العميل تمام الرضا. وفي هذه الحالة يجب الانتباه إلى أنك مجبر على إتباع هذه السياسة مع كافة العملاء ، ولا يقتصر ذلك على  عميل واحد فقط.

التقييمات على منصات العمل الحر

ورغم أن العنصرين اللذين أتينا على ذكرهما يبقيانك بعيدًا قدر الإمكان عن التقييمات السلبية، إلا أن هناك عوامل و أسس أخرى عديدة لو اتبعتها ستحمي عملك من التقييم السيئ طوال الوقت، وهذه العوامل ليس شرطًا أن تقتصر على العميل نفسه صاحب الحق الرئيسي في التقييم، ولكنها في الواقع ذات صلة بك أنت، على اعتبار أنك المسؤول الأول عن تقييمك سلبا أو إيجابا، وبغرض معرفة معلومات أكثر عن ذلك بتفصيل كاف سنتحدث حول هذا الأمر في السطور التالية:

ما هي الأسباب التي تجعل العميل يمنحني تقييما سيئا؟

العوامل التي تؤدي للحصول على تقييم سلبي

هذا السؤال المهم عليك الإجابة عنه بشكل تفصيلي قبل الخوض في العوامل التي تجنبك التقييمات السيئة، إذ في مقدورك أخذ مكان العميل ، فأنت بناء على هذه الفرضية شخص تريد الحصول على خدمة يقدمها لك شخص ما، و بالتأكيد أنت لن تكون عدائيا حيال هذا الشخص، أو تحاول النيل منه، فالعميل أصلا لا يعرفك، ولم تربطه علاقة سابقة بك لكي يكرهك، أو حتى يكون ذلك هو الدافع الرئيسي للحصول على خدمة منك ثم إعطاء تقييم سلبي لك، وعليه فإن العميل أصلا كان يتصفح منصة العمل الحر التي أنت متواجد بها قصد البحث عن مقدم خدمة جيد، وعندها وجد أنك الشخص الذي يملك ملفا شخصيا يتميز باحترافية عالية، ووعدت فيه العملاء الذين سيتعاملون معك بخدمة تتوفر فيها الشروط المطلوبة التي لن يجدوا مثلها على منصة العمل الحر ، وهو ما يشجعه على طلب الخدمة، ولكن بعد أن يتعامل معك، ويجدك شخصا غير أمين، وغير صادق فيما تدعيه، وتعد العملاء بعمل احترافي، ولكن تعطيهم عملا سيئا بالتأكيد سيكون هذا إهدارا للمال والوقت معا، وعليه فإن هذا العميل لن يغضب منك بسبب ما منحك من أموال نظير خدمة سيئة، ولكن سيثير غيظه أيضًا إهدارك لوقته، وقد يكون عامل الوقت الذي قمت بتحديده له وراء موعد أعطاه لأشخاص آخرين يتعامل معهم، وبذلك تكون قد أخللت معه بالاتفاق، وأعطيته عملا دون المستوى تسبب له في إحراج كبير، لذا فالتقييم السلبي هنا هو ثمرة أفعالك، وعدم التزامك بأخلاقيات العمل.

كيف نتجنب الحصول على تقييمات سلبية

في الحقيقة يمكنك إبعاد التقييمات السيئة عنك في حالة الالتزام بعدة عوامل ضرورية أهمها التالي:

عميل غير راضي

-الاحترافية

لن يدفع أحد ولو بضع دولارات مقابل خدمة غير جيدة ، ومن الغريب فعلا أن تجد مقدم خدمة يرد على تقييم سيء له من أحد العملاء قائلًا:” يعني أنت دفعت كام؟” في الواقع هو لم يجبرك على وضع أي سعر ، ولم يملأ خانة الأسعار الخاص بخدماتك، فأنت وحدك الذي قمت بهذه المهمة، ووجدت أنها تستحق هذا المقدار المعين من المال مقابل الجهد المبذول من قبلك، وعليه إما أن تقدم خدمة جيدة، أو لا تقدم خدمة أصلا، وإذا وجدت سعرك أقل مقارنة مع المجهود الذي تبذله يمكنك رفعه و لا أحد يمنعك من ذلك، ولكن لا تجعل السعر أبدا حجة من أجل تقديم عمل غير احترافي، فالعميل يريد الحصول على أحسن خدمة ممكنة مقابل ما دفعه، ومن جانب  آخر، هذا يعزز من مكانتك ، فكلما قدمت خدمة احترافية عاد العميل لك مستقبلا، لأنه بعد التعامل معك أصبح واثقًا تمامًا أنك تقدم خدمة في المستوى.

الخبرة

لا تقدم أي خدمة لا تملك فيها خبرة كافية، لأن ذلك سيفضي بك إلى تدمير ملفك الشخصي كلية، فأنا أحيانًا يدهشني عندما أتصفح ملف بعض مقدمي الخدمات، وأجد ملفا زاخرًا بالخدمات التي لا علاقة تربطها ، فقد وجدت أحد مقدمي الخدمات ذكر بأنه يستطيع تنفيذ خدمات متعددة مثل التصميم، والبرمجة، والتعليق الصوتي وأيضًا الكتابة، هل يعقل ذلك؟!، قد يكون هذا الشخص عبقريا إذا جزمنا أنه يمكنه القيام فعلا بكل هذه الأعمال، ولكن هل يعقل أن لديه الخبرة الكافية في جميعها، فقد يكون مصممًا بارعا، ولكن ليس لديه الحصيلة اللغوية الواسعة التي تمكنه من احتراف مهنة الكتابة، لذا في هذه الحالة ستكون نصوصه ركيكة أو مجرد خواطر عادية بسيطة، وقد يمكنه أيضًا  تقديم خدمة التعليق الصوتي، ولكن لا يملك الخامة الصوتية المناسبة لأداء هذا العمل، أو قد تكون لديه مشكلة في التعامل مع مخارج الحروف. من هنا لكي تتمكن من حماية ملفك بالكامل من التقييمات السلبية، يجب عليك أولا أن تحدد المجال الذي تمتهنه بامتياز، فإذا كانت لديك الخبرة في التصميم إذن امتهن التصميم فقط، ولا داعي لتشتيت طاقتك عبثا، لأن هذا سيهدر منك الكثير من الوقت، والجهد، كما يشوه صورتك لدى العملاء.

أعمل لنفسك

ثمة مشكلة جوهرية تجلب التقييمات السيئة وهي اعتبار ما يقدمه العامل بمثابة عبء ثقيل يجب التخلص منه، وتسلم الأموال بعد ذلك، لذا فقد يقوم بإنجاز العمل، بدون رغبة حقيقية، فيبدو نمطيًا، ومقلدًا، وربما اطلع العميل عليه سابقًا في أكثر من مكان آخر، وهذا بالتأكيد يرفضه العميل، الذي يريد أن يحصل على خدمة جديدة لم يحصل عليها أحد من قبله، لذا الحل هنا يكمن في اعتبار هذا العمل الذي تقوم بتنفيذه موجها لك أنت، مثلا هذا المقال تكتبه بغرض نشره على مدونتك، أو تصمم هذه الصورة لتضعها كشعار لشركتك الخاصة، قد يكون هذا الأمر افتراضيا، طالما ستنتهي علاقتك مع العمل، وصلتك به بمجرد تسليمه، وتسلم أموالك، وسيصبح للعميل حق التصرف فيه كيفما شاء، ولكن هذه الإستراتيجية تضمن لك أداء عمل ممتاز، كما أنك لو نظرت له من وجهة نظر أخرى، فستجد أنك فعلًا تعمل لنفسك وليس للغير، فعندما تقدم الخدمة بشكل جيد سيسعد ذلك العميل ، وسيقوم بتقييمك على نحو إيجابي، يجذب ثقة أي عميل آخر يقوم بالاطلاع على ملفك الشخصي فيما بعد.

التواصل

مع أنك حددت سعرك مقابل الخدمة التي تقدمها، إلا أن هناك عملاء يفضلون دائمًا الاستفسار قبل الشراء، وهذا حتى يتمكنون من الحصول على خصم ما، أو هدية زائدة عن العمل. قد تعتبر هذا نوعا من الاستغلال، ولكن لو حرصت على تواصل جيد بلغة مميزة يمكنك إقناع العميل الذي دخل للاستفسار، أن هذا السعر الذي تضعه هو نظير الخدمة التي تقدمها له ولن يجد مثلها على الإطلاق، وأن خبرتك الطويلة، والعريقة في المجال الذي تمتهنه تمكنك من تقديم الخدمة باحترافية كبيرة، هذا بالتأكيد سيمكنك من اكتساب عميل، وسيكون أفضل من أنك تقول له مثلًا :” هذا سعري، ولن أغيره” فنحن لا نجبرك على ضرورة تخفيض سعرك للتعامل مع هذا العميل، ولكن ننصحك بانتهاج أسلوب حواري مشوق، ومغري يجعل العميل يرضى بشراء الخدمة كما هي دون تغيير، ولكي يكون التواصل مجديا يجب أن يكون مبنيا على الاحترام المتبادل، وأسلوب جيد للإقناع. من جانب آخر، التواصل الجيد، والسلس يجعل العميل راضيًا تمامًا عن المعاملة التي تقدمها له، وبالتالي يجنبك التقييم السيئ.

تجنب تكديس الأعمال

إن كثرة العمل تدر عليك أرباحا مادية لكنها ترهق كاهلك ، خصوصًا إذا كنت تحتاج إلى صفاء ذهني، للخدمة التي تقوم بالعمل عليها، على غرار الكتابة، والتأليف مثلا التي لا يمكن أن تكون متميزة مع وجود عدد كبير منها في انتظار دورها في الإنجاز، فهل يعقل مثلًا أن تكون متفقا مع  10 عملاء جميعهم يريدون الحصول على قصة شيقة، ومؤثرة، وكبيرة في خلال ثلاثة أيام، كيف يمكن لعقلك العمل على كل هذا في آن واحد؟، بالتأكيد هذا يتجاوز قدرات عقل بشري على تحمله، وإن تمكنت من فعل ذلك، وتنفيذ كل هذا العمل لا شك أنه سيكون رديئا، وسيعرضك للتعليق السلبي لعدم رضا العميل عما قدمته له، لذا لا تحاول إرهاق نفسك بأعباء لن تستطيع تحملها والالتزام بوقت تنفيذها. حسنًا، ولكن فكرة تضييع عملاء أيضًا ليست جيدة، فما هو الحل إذن؟، هنا ينبغي العودة إلى نقطة التواصل التي تحدثنا عنها في السابق، فإذا خلقت حوارا جيدا بينك، وبين العميل يمكنك إقناعه أن العمل الذي يريده يحتاج إلى مزيد من الوقت، لأنه بحاجة إلى جهد أكبر، ولكن لا تصارحه على أساس أنك تأخذ مزيدا من الوقت، لأن لديك عملاء آخرين في الانتظار، وإلا بحث عن مقدم خدمة متفرغ له، فكل عميل يطمح إلى الحصول على عمله في أقرب فرصة.

تكديس الأعمال

تجنب الاعتماد على أحد لا تعرفه

مع مرور الوقت ستتضاعف أعمالك من دون شك، وسيكون لزامًا عليك إحضار أحد يساعدك في تنفيذها ، ولكن العثور على أحد يملك القدرة الإبداعية نفسها التي تقدمها من حيث نوعية الخدمات التي تؤديها أمر صعب نوعًا ما، لأن كل شخص لديه أسلوبه، وفكره الخاص به، لذا، فأنت أمام حلين لا ثالث لهما، إما أنك لا تعتمد على أحد أصلا، وتكون واثقًا من العمل الذي تقدمه، أو تعتمد على شخص لديه خبرة جيدة في نفس مجالك مع الحرص الدائم على المراجعة بصفة مستمرة، حتى تتأكد من أن العمل الذي تقدمه ذو مستوى جيد، ولا يجلب لك تقييمات سلبية.

تأكد من الرضا مع ضمان التعديلات

لا يجب عليك أبدًا تسلم أموال الخدمة المقدمة قبل أن تضمن رضا العميل عنها ، وتأكد من ذلك بشكل مباشر من خلال سؤاله، فإذا رد بالإيجاب يمكنك عندها استلام أموالك، أما في حالة عدم الرضا، استفسر منه عن التعديلات التي يريد إجراءها ، لأنك لو تجاهلته بعد تنفيذ العمل، وكان غير راض بالتأكيد سيقيمك بشكل سلبي.

تأكد من الرضا التام للعميل

أسئلة ذات صلة

ماذا يحدث إذا حصلت على تقييم سيء؟

ليس من المستبعد الحصول على تقييم سيء في عملك ، إما لعمل نفذته بشكل متسرع لظروف خارجة عن إرادتك، أو بسبب سوء تفاهم أدى إلى لبس بينك، وبين العميل جعله يتعجل  في إعطاء تقييم سلبي لك. والحل هنا سيكون عبر مخاطبة العميل بشكل لبق، وبطلب مهذب للرجوع عن هذا التقييم مقابل عرض عليه هدية ما، أو تعديل الخدمة التي لم يكن راضيًا عنها، مع إبداء مشاعر الأسف على أن التعامل بينك، وبينه لم يكن جيدا بالقدر الكافي الذي توقعه، وهذا كفيل بأن يغير رأيه بشأنك كلية، ويتخلى عن تقييمه السلبي لك.

تحويل تنقييط سلبي إلى تنقيط إيجابي

ماذا إذا اختفى العميل بعد تقييمه السيئ، أو لم يرض بتغييره؟

هناك عملاء يصممون على التقييم السلبي الذي قاموا بوضعه على ملفك، وآخرون سيعلقون على هذه التجربة السيئة بتقييم سلبي، ثم يرحلون من على منصة العمل الحر التي تعمل بها. هنا الحل سيكون في الكيفية التي ترد بها على هذا التعليق السيئ؟ وهنا لا داعي للرد بخشونة و بلغة حادة، أو ترك الانطباع على أساس أنك قد تعرضت للظلم من قبل ذلك العميل، وغيره من الكلام الساذج الذي نقرؤه على ملفات مقدمي الخدمات اليوم، وهو أسلوب غير احترافي على الإطلاق، ولكن فيما يخصك أنت يجب أن يكون ردك عقلانيا وهادئا ، ويجب أن توضح مثلًا طبيعة الخطأ الحاصل و أن العميل نفسه لم يفهم جيدًا نوعية الخدمة المقدمة بالرغم من أنك قمت بتوضيحها بشكل جيد مسبقا، كل هذا سيجعل الذنب يقع عليه، وليس عليك أنت، وهو ما يجعل العملاء المحتملين الآخرين عندما يتصفحون ملفك يدركون أن المشكلة مع هذا العميل بالتحديد، لم تكن بسببك.

كيف أحصل على التعليق بشكل عام؟

يشتكي العديد من مقدمي الخدمات من أن العملاء يقومون باستلام الخدمات، دون تقديم أي تعليق بالسلب أو الإيجاب و هذا لا يرجع في الواقع إلى كون العميل لا يبالي بالعمل الذي تقدمه، أو بك أنت، إذ من الممكن أنه لا يعلم بوجود ما يسمى بالتعليقات على الخدمات، فيقوم بأخذ عمله، ومن ثم يرحل، لذا سيكون دورك هنا منصب على ضرورة إقناع العميل بإصدار التعليق على الخدمة المقدمة من قبلك إذا أعجبه التعامل معك، وهنا حاول طلب هذا الأمر بأدب ولباقة، وأحرص على إيصال فكرة أنك فعلًا ستكون مسرورًا جدًا إذا قام بالتعليق، حتى يشعر بأهمية ما سيكتبه لك.

في النهاية نؤكد على أن حصولك على التقييم السيئ لا يعني نهاية المطاف بالنسبة إلى ملفك الشخصي على منصة العمل الحر التي تعمل بها، إذ يوجد العديد من مقدمي الخدمات الممتازين، الذين لديهم تقييمات سيئة مع الأسف، فكلما توسعت أعمالك، وتضاعفت، سيجعلك هذا أكثر عرضة للتعامل مع المزيد من العقليات المختلفة، لذا، ليس من المحتم أن يتفق كافة العملاء الذين تتعامل معهم بأن خدماتك جيدة، وأنها جاءت وفق توقعاتهم، وبناء عليه يجب أن تثق أنه لا يوجد أحد يرضي كافة الأشخاص، لذا لا تأخذ الموضوع على محمل شخصي، وحاول مواصلة طريقك على ضوء الاحترافية التي تنتهجها منذ بدايتك.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تجعل خدماتك على فايفر(FIVERR) الأكثر ظهورا؟

يبحث الكثير من مستخدمي الإنترنت عن طرق مناسبة لتحصيل المال وزيادة دخلهم الفردي أو جعله ...

كيف تسحب أرباحك كمستقل؟

في العادة يشعر الكثير من الناس بالقلق الشديد حيال طرق سحب أموالهم من منصات العمل ...