الرئيسية » معلومات » هل يمكن العمل على شبكة الإنترنت من دون امتلاك رأس مال؟

هل يمكن العمل على شبكة الإنترنت من دون امتلاك رأس مال؟

يتساءل الكثير من الناس إن كانت تلك المواقع التجارية المتواجدة على الإنترنت هي مواقع حقيقية لكسب المال أم هي مجرد تحايل من طرف المشرفين عليها ، والقصد من ورائها الحصول على عمولات بعد التسجيل على المواقع المقترحة، كما يتساءل البعض الآخر في السياق ذاته، إذا كانت عائدات هذا العمل في تلك المواقع يمكنها تعويض الراتب الشهري للشخص المتحصل عليها وتسمح له بالعيش الكريم من دون الحاجة إلى عمل إضافي.

إذًا هل يمكن العمل على شبكة الإنترنت بدون رأس مال ؟ بالطبع هذا ممكن ! وأنا هنا أتحدث من منطلق تجربة شخصية، حيث تمكنت بناء على ذلك من التحول إلى العمل الحر ، وبعدها حصلت على استقلالية تامة بفضل العمل على شبكة الإنترنت، و لم أعد بعدها في حاجة إلى أماكن خاصة والالتزام والتقيد بأوقات العمل. إذ بإمكاني أداء عملي من أي مكان و في أي وقت يناسب ظروفي بشكل عام. وفي مقدوري أن أؤكد لكم أنه بالإمكان الحصول على راتب شهري من العمل على شبكة الإنترنت لكن بجهد وتفاني وإخلاص، بعيدا عن كل أساليب الربح السريع، على غرار القمار ، المراهنات و الأنظمة الهرمية الشائعة، فضلا عن عدم الحاجة لأي رأس مال، و أول خطوة يجب القيام بها تبدأ بالتسجيل وهو مجاني على المواقع التي تمكنك من العمل الحر،  ومن بعدها الحصول على عائدات مالية ويكون ذلك طبعا تدريجيا بعد مرور بضعة أشهر.

في هذا المقال سأحاول سرد تجربتي ضمن هذا المجال بالتدقيق الضروري اللازم، وذلك في  محاولة مني لمد يد المساعدة إلى أكبر عدد من القراء والمتابعين، حيث سأعرض عليكم كل المواقع التي أعمل بها، مدعما ذلك بالصور و التفاصيل التوضيحية، كما سأحاول أيضا إعطاءكم نصائح و اقتراحات توفر عليكم الكثير من الوقت والجهد الذي تبذلونه لفهم تفاصيل غير مهمة أو إعادة مراحل نتيجة عدم الفهم الدقيق لطريقة إدارة كل موقع.

كيف تبدأ العمل في شبكة الإنترنت؟


أول سر وراء النجاح في العمل ضمن شبكة الإنترنت يكمن في التنويع قدر الإمكان في مصادر الدخل الشهري، حيث بطبيعة الحال يجب عدم الاكتفاء بالعمل على موقع واحد، و هذا لتجنب البقاء بدون عمل أو نقصان مصادر الدخل إثر تغيير قوانين أحد المواقع، وكذلك حدوث مشاكل على مستوى أحد الحسابات أو ظهور منافسين جدد وهكذا دواليك.

وفي الحقيقة يوجد نوعان من المواقع التي توفر العمل الحر، من هذه المواقع نذكر: ” Upwork و التي تمكنك من إنشاء بروفايل (قاعدة بيانات تتعلق بك) و محاولة كسب عقود عمل على المديين القصير و الطويل، وللعمل على هذا النوع من المواقع يجب الحيازة على بعض المؤهلات الأساسية في أحد المجالات التالية على الأقل : ( إنشاء المواقع، البرمجة، التصميم، الكتابة، الترجمة، تركيب الفيديو أو التسويق الإلكتروني ).  من جهة أخرى، توجد مواقع تمكنك من تقديم خدمات محدودة في أحد المجالات السابقة أو بعض الخدمات البسيطة ( نصائح، دراسات و أبحاث، تدريب عن بعد أو مساعدة في عمل قصير المدى ). على هذا النوع من المواقع تكون الخدمات المقدمة بسيطة و بسعر معقول، لكن بالإمكان أن تتحول إلى خدمات أعمق و أكثر دخلا، مع إضافة تطويرات لهذه الأخيرة. ومن الأفضل محاولة التنسيق بين الإثنين، حيث يجب إنشاء بروفايل على عدة مواقع للخدمات الكبيرة و محاولة الحصول على عقود عمل، خاصة ذات المدى الطويل ; وفي نفس الوقت تقديم عدة خدمات محدودة في بعض المواقع من هذا النوع. وبالنسبة للعائد الشهري المالي سيتراكم شيئا فشيئا مع مرور الوقت، حتى يتجاوز مدخولك الرئيسي، وعند هذه النقطة يمكنك التفرغ للعمل الحر بنسبة 100% . لكن أحذر من الخطأ الذي يرتكبه العديد من الأشخاص، و الذي يتمثل في الانسياق وراء العمل الحر و ترك العمل دي المدخول الرئيسي. لا أنصحك بفعل هذا لأن تكوين مدخول من العمل على شبكة الإنترنت يتطلب العمل لعدة أشهر من دون دخل، و بالتالي ترك عملك الرئيسي سيشكل ضغطا إضافيا و يسلبك الصبر اللازم للوصول إلى أهدافك. في البداية يمكنك تكريس ساعتين إلى ثلاث ساعات في اليوم بعد العودة من العمل، وفي استطاعتك العمل لمدة أطول واستغلال عطلة نهاية الأسبوع، مع بداية بيع الخدمات المحدودة أو الحصول على عقود عمل. وللتوضيح أكثر سأبدأ هنا في استعراض بالصور و التوضيحات موقعين كانت لي تجربة خاصة معهما، ثم سأقوم بتقديم نصائح وتوجيهات تساعدك على النجاح في كل موقع.


كيف تبدأ العمل على مواقع الفريلانس (العمل الحر) :


يوجد العديد من مواقع الفريلانس (العمل بحرية واستقلالية) التي تعمل كوسيط بين صاحب العمل و الفريلانسر أي العامل الحر، و تقوم هذه المواقع بأخذ نسبة تتراوح بين 5 و 20 % حسب نوع و مدة العمل. نذكر من هذه المواقع :  freelancer, Gugu, Upwork, textbroker . هذه المواقع تسمح لك بالعمل حتى 50 ساعة في الأسبوع. ويعتبر العامل الأساسي للنجاح في هذه المواقع، هو التميز بسمعة جيدة لإثارة انتباه صاحب العمل، وطبعا هذا الأخير يقوم بطرح مشروع قصير أو طويل المدى و تقوم مجموعة من الفريلانسر بالترشح للعمل على المشروع المقترح. وهنا يقوم صاحب العمل بتصفح بروفايلات (قاعدة بيانات) الفريلانسر، الذين يثيرون انتباهه، و يختار بينها الشخص الذي يبدو أكثر احترافية. كيف تكون بروفايلك باحترافية ؟ سأشرح لكم ذلك على موقع Upwork .  

موقع Upwork

 

يعود اختياري لهذا الموقع بالنظر إلى قيمة هذا الأخير، حيث يضم أكثر من 14 مليون مستخدم من 128 دولة، و يقدم له أكثر من 3 ملايين مشروع في السنة،  كما تلعب تجربتي الشخصية دورا أساسيا في اختياري لهذا الموقع، فقد لمست احترافية كبيرة من الطاقم العامل به خاصة في مسألة النزاعات، فعدة مواقع أخرى تعطي الأولوية في النزاعات لصاحب العمل، كونه هو من يصرف الأموال على الموقع بينما يقوم طاقم  Upwork بحل النزاعات بكل شفافية و يحاول قدر الإمكان إرضاء صاحب العمل مع ضمان حق الفريلانسر(العامل الحر).

البداية مثلما قلنا تكون بالتسجيل على الموقع واختيار العضوية، وهنا أنصحكم بأخذ عضوية مجانية. بعد ذلك يتم إنشاء بروفايل (قاعدة بيانات) و هذه تعتبر أهم مرحلة في العملية. ثم بعدها قم بكتابة نص قصير ( من 100 إلى 500 كلمة ) تشرح فيه مؤهلاتك و خبرتك السابقة في مجال عملك، وهنا يجب تفادي نسخ و لصق نصوص من بروفايلات فريلانسر آخرين لأن طاقم Upwork يقوم بفحص بروفايلك من فترة إلى أخرى، ويتم تحذيرك في حالة وجود نصوص مشابهة للبروفايلات الأخرى ( حدث لي هذا الأمر بسبب جملة واحدة أخذتها من بروفايل آخر ! ). بعد ذلك قم باختيار مجالات عملك و مهاراتك، و لجعل متصفح بروفايلك يتأكد من هذه المهارات، قم بتأدية بضعة اختبارات ( الموقع يقترح العديد من الاختبارات في كل مجال ). الآن قم بوضع خبراتك و تكوينك السابق، و أخيرا و هو الأهم في العملية،  قم بوضع أعمالك السابقة مدعمة بالصور أو الفيديوهات والروابط إن أمكن. لنقل أن 20% من المشاريع التي تحصلت عليها كانت نتيجة إعجاب صاحب العمل بأحد الأعمال السابقة، حيث يطلب منك تصميم شيء مشابه مع تغييرات تتوافق مع مطالب المشروع الجديد. أنصحكم هنا بتفادي استعمال معلومات خاطئة أو وضع مشاريع لم تقوموا شخصيا بإنجازها. لأن صاحب العمل بعد اختياركم سينتظر مستوى متقاربا أو شيئا مشابها، و عدم حصول ذلك قد يؤدي إلى تنقيط سلبي يؤثر بطريقة مباشرة على قيمة البروفايل.

صورة لبروفايلي على موقع Upwork

أثناء الترشح لمشروع على الموقع يجب قراءة شرح و مطالب صاحب العمل، و كتابة رسالة تفصيلية تجيب عن تساؤلات هذا الأخير، و تعطيه الانطباع على أنك قادر على إكمال المشروع بنجاح. وبذلك يجب تفادي كتابة رسالة واحدة و استعمالها على الدوام.

هل مواقع تقديم الخدمات المحدودة مربحة فعلا ؟


انتشر في السنوات الأخيرة عدد من المواقع التي تمكنك من اقتراح خدمات محدودة ومصغرة مقابل أسعار زهيدة، و تأخذ هذه المواقع نسبة 20 % من بيع الخدمة. وعلى هذه المواقع يجب التركيز على عاملين اثنين : اقتراح خدمة فريدة من نوعها للتغلب على عامل المنافسة و بيع أكبر عدد ممكن من المرات، و محاولة الاستفادة قدر الإمكان من التطويرات التي يمكن اقتراحها في كل خدمة. من هذه المواقع يمكن ذكر مواقع عربية مثل: خمسات، نبِّش، أي خدمه أو موقع مستقل. و مواقع عالمية على نطاق أوسع مثل: Peopleperhour  أو Fiverr. من جهتي كانت لي تجربة طويلة على Fiverr ، حيث وصلت إلى درجة بيع عشرات الخدمات في اليوم على عدة مراحل خلال السنوات الماضية.

ويعتبر أكبر عائق في هذا النوع من المواقع هو المنافسة، حيث يمكن أن تمر من بائع رئيسي في مجالك إلى بائع ثانوي في الصفحات الأخيرة للبحث، لهذا أنصحكم بمحاولة إيجاد خدمات فريدة لتجنب المنافسة، مع ذلك يمكنكم تقديم خدمات في مجالات توجد فيها منافسة، لكن يجب محاولة تقديم الخدمة الأفضل بالسعر الأحسن. ثاني نقطة يجب التركيز عليها، هي وضع تطويرات قد يحتاجها المشتري بعد شراء الخدمة الرئيسية. وتسمح هذه التطويرات لك بزيادة سعر البيع من 5$ إلى 1000$ أو أكثر !.   

صورة لبروفايلي على موقع Fiverr


هل يمكن لموقع مثل: Fiverr أن يصبح مصدر الدخل الرئيسي ؟ هذا أكيد، وعليه يجب دراسة المنافسة في كل مجال و محاولة تقديم أفضل الخدمات و لو بثمن زهيد في البداية، إلى غاية اكتساب سمعة جيدة على الموقع. بعد ذلك يمكنك وضع تطويرات على خدمات كنت تقدمها مجانا مع الخدمة الرئيسية بثمن إضافي. عند الوصول لعدد معتبر من المبيعات في اليوم، يمكنك أيضا زيادة مدة التسليم لأيام إضافية و اقتراح خدمة التسليم السريع بثمن أغلى.

أسئلة ذات صلة


هل توجد طرق حقيقية للربح السريع ؟


يمكن أن توجد بضعة طرق لكن على العموم الربح السريع يعتمد على مراهنات و أنظمة هرمية يكون فيها الربح غير مضمون لـ 100% أو غالبا يكون المستفيد الأكبر فيها كاتب المقال، حيث يحصل على نسبة أرباح عن كل شخص يقوم بالتسجيل على هذه المواقع. و تكون طريقة العمل غير مدروسة جيدا بقدر ما هو مهم جعل أكبر عدد من القراء يسجلون على هذه المواقع. أفضل من جهتي المواقع التي ذكرتها سابقا بالتفصيل، حيث يمكن تقديم خدمات أو العمل على مشاريع و الحصول على مقابل مادي. و أنصحكم بتجنب مقالات الغرض منها الربح السريع أو تكوين ثروة هائلة في بضعة أشهر، لأن هذا مجرد وهم و مضيعة للوقت. و أطرح عليكم سؤالا بسيطا : ماذا سيستفيد شخص ربح ثروة طائلة من توضيح طريقة فعل ذلك للقراء على الإنترنيت، إن لم يكن لكسب عمولة بعد تسجيلكم على الموقع.

هل توجد طرق أخرى لربح المال في شبكة الإنترنيت ؟


بالطبع توجد العديد من الطرق لكسب المال عبر شبكة الإنترنت، وتبقى الطريقة الأمثل هي العمل كفريلانس (عمل حر) بتقديم خدمات أو العمل على مشاريع و كسب مقابل مادي. سأقوم في مواضيع أخرى، بذكر كل مواقع الفريلانس و شرح بضعة مواقع بالتفصيل الضروري.

من الطرق الأخرى المربحة أيضا الربح عبر التسويق الإلكتروني، الربح من Youtube ، الدروب شيبينغ drop shipping ، الربح من مواقع اختصار الروابط و رفع الملفات، الربح من التسويق الالكتروني، الربح من تداول العملات، إنشاء موقع و الربح من الإعلانات، الربح من الأفلييت، كما أن هناك مصادر دخل أقل ربحيا كالنقر على الإعلانات، التسجيل على المواقع، لكن هذه الطرق حسب رأيي الشخصي تعتبر مضيعة للوقت، إذ مهما كان عدد المواقع المستعملة فإنها لن توفر لك ذلك العائد المالي الذي يسمح لك بالتفرغ للعمل على الإنترنت كلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طريقة الربح من خلال النقر على الإعلانات

تتعدد طرق الربح من الإنترنت وتتشعب كثيرا، إذ هناك طرق الربح عن طريق تنفيذ المهام ...

هل العمل الحر على الإنترنت أفضل من الوظيفة؟

عرفت فكرة العمل الحر على الإنترنيت انتشارا واسعا في عالمنا العربي خصوصا في الآونة الأخيرة، ...

هل إتقان اللغة الإنجليزية ضروري للعمل الحر على الإنترنت؟

يعتبر إتقان اللغة الإنجليزية في الوقت الراهن ذا أهمية بالغة في عدة مجالات وخصوصا المجال ...